اللجنة الوطنية للانتخابات تناقش التحضيرات للانتخابات المقبلة

اللجنة الوطنية للانتخابات تناقش التحضيرات للانتخابات المقبلة

عقدت اللجنة الوطنية للانتخابات اجتماعها الأول برئاسة معالي عبد الرحمن محمد ناصر العويس، وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي رئيس اللجنة الوطنية للانتخابات لمناقشة أخر التطورات والمستجدات، وبحث الاستعدادات والتحضيرات للانتخابات المقبلة.

وحضر الاجتماع أعضاء اللجنة، وهم على النحو التالي: معالي أحمد جمعة الزعابي، وزير شؤون المجلس الأعلى للاتحاد، ومعالي سلطان سعيد البادي وزير العدل، ومعالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، ومعالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب، وسعادة الفريق سيف عبد الله الشعفار وكيل وزارة الداخلية، ، وسعادة حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، وسعادة طارق هلال لوتاه وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، وسعادة العميد منصور أحمد الظاهري، المدير العام للهوية بالإنابة في الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، بالإضافة إلى سعادة محمد سلطان العبيدلي، الأمين العام المساعد لمجلس الوزراء وسعادة الدكتور سعيد محمد الغفلي، وكيل الوزارة المساعد لشؤون المجلس الوطني الاتحادي في وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، إلى جانب ، سعادة المستشار أحمد محمد الخاطري، وسعادة المستشار الدكتور منصور محمد بن نصار.

وفي مستهل الاجتماع، توجه معالي عبد الرحمن محمد ناصر العويس بالتهنئة إلى الأعضاء على اختيارهم ضمن عضوية اللجنة الوطنية للانتخابات، متمنياً لهم السداد التوفيق في مهامهم وخدمة وطنهم، ومؤكداً أن وجود هذه النخبة من الأعضاء إلى جانب تنوع مجالات عملهم هو إضافة نوعية من شأنها المساهمة في تحقيق التكامل، وتسجيل المزيد من الإنجازات الوطنية في التجربة الانتخابية البرلمانية.  

وأكد معاليه أن دولة الإمارات تسعى وفق برنامج التمكين السياسي الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" العام 2005 بمناسبة اليوم الوطني الرابع والثلاثين لقيام دولة الاتحاد لبناء تجربة برلمانية تنسجم مع خصوصية المجتمع الإماراتي، وتقوم على تلبية احتياجات أفراده الحالية والمستقبلية، وتسهم في تفعيل دورهم بصون المنجزات والحفاظ على المكتسبات وتحفزهم على المشاركة في تحقيق التنمية المستدامة على جميع المستويات.

وأضاف معاليه:" دولة الإمارات تسير وفقاً لبرنامج التمكين السياسي بشكل متدرج لبناء ثقافة المشاركة السياسية تحافظ على المكتسبات وتدعم الاستمرار بالإنجازات للوصول إلى آفاق جديدة من العمل الوطني، والمساهمة في تحقيق رؤية القيادة الرشيدة ببناء مجتمع متقدم، يكون فيه المواطن مساهماً فاعلاً في مسيرة التقدم والازدهار التي تشهدها دولة الإمارات في جميع المجالات وعلى كافة المستويات.

وقال معاليه:" التجارب الانتخابية السابقة شكلت نقلات نوعية في تنفيذ برنامج التمكين الذي أطلقه صاحب السمو رئيس الدولة، حيث تجلت خلالها قيمة الشورى بوضوح باعتبارها من القيم الراسخة في المجتمع، وركيزة أساسية في السعي لبناء مجتمع مزدهر يعتمد على سواعد أبناءه لدفع مسيرة الارتقاء به وصناعة مستقبل أجياله.

وأشادت اللجنة خلال اجتماعها بقرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة - حفظه الله- رفع نسبة تمثيل المرأة في المجلس الوطني الاتحادي إلى النصف، الذي يعكس إيمان القيادة الرشيدة بدور المرأة المهم في دفع مسيرة التنمية، وحرصها على توظيف طاقات جميع فئات المجتمع لصناعة مستقبل أفضل تكون فيه دولة الإمارات الأولى على مستوى العالم في جميع المجالات.

استعرضت اللجنة الوطنية للانتخابات خلال اجتماعها قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، القرار رقم 9 لسنة 2018 بتعديل بعض أحكام قرار رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رقم 3 لسنة 2006 بشأن تحديد طريقة اختيار ممثلي الإمارات في المجلس الوطني الاتحادي.

كما تخلل الاجتماع أيضاً اعتماد تشكيل اللجان الرئيسية للجنة الوطنية للانتخابات، وجرى مناقشة آليات تشكيل الهيئات الانتخابية، وهي لجنة الإمارات، واللجنة الأمنية، اللجنة الإعلامية، ولجنة إدارة الانتخابات، إلى جانب لجنة الأنظمة الذكية.

كما استعرضت اللجنة الوطنية للانتخابات خلال اجتماعها أيضاً البرنامج الزمني المقترح للانتخابات، واطلعت على لمحة عن أهم الأرقام والإحصائيات المتعلقة بانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2015، واستعرضت أعمال اللجنة الفنية والتقنية التي تمت خلال الفترة الماضية. وناقشت موضوع الميزانية الخاصة بمهام اللجنة.