اللجنة الوطنية للانتخابات تناقش خطط العمل والإجراءات الفنية والتقنية الرئيسية في إدارة العملية الانتخابية

اللجنة الوطنية للانتخابات تناقش خطط العمل والإجراءات الفنية والتقنية الرئيسية في إدارة العملية الانتخابية

تواصل اللجنة الوطنية للانتخابات اجتماعاتها التحضيرية للوقوف على الاستعدادات الخاصة بتنفيذ انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019. حيث عقدت اللجنة اجتماعها الثالث في دبي برئاسة معالي عبد الرحمن محمد ناصر العويس، وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي رئيس اللجنة الوطنية للانتخابات، وتأتي خطط العمل وتجهيز فرق العمل والإجراءات الفنية و التقنية الرئيسية في إدارة العملية الانتخابية على رأس سلم نقاشات اللجنة، بما يسهم في تحقيق الكفاءة العالية في التحضير للانتخابات المقبلة.

تواصل اللجنة الوطنية للانتخابات اجتماعاتها التحضيرية للوقوف على الاستعدادات الخاصة بتنفيذ انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019. حيث عقدت اللجنة اجتماعها الثالث في دبي برئاسة معالي عبد الرحمن محمد ناصر العويس، وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي رئيس اللجنة الوطنية للانتخابات، وتأتي خطط العمل وتجهيز فرق العمل والإجراءات الفنية و التقنية الرئيسية في إدارة العملية الانتخابية على رأس سلم نقاشات اللجنة، بما يسهم في تحقيق الكفاءة العالية في التحضير للانتخابات المقبلة.

كما استعرضت اللجنة العديد من الدراسات والتقارير المتعلقة بتجهيز المراكز الانتخابية، وأطلعت على آخر المستجدات والتطورات المتعلقة بالعمل على تجهيز مقار لجان الامارات في مختلف إمارات الدولة، كما ناقشت تعاقدات اللجان الفرعية ضمن تحضيراتها المسبقة للانتخابات المقبلة، وذلك بهدف تعزيز المشاركة في العملية الانتخابية.

وبهذه المناسبة، قال معالي عبد الرحمن محمد ناصر العويس، وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي رئيس اللجنة الوطنية للانتخابات:" إن اللجنة وهي تستعد على إدارة الانتخابات للمرة الرابعة في الدولة وضعت في اعتبارها الوصول إلى أفضل المعايير والإجراءات التنظيمية التي تليق بمكانة العملية الانتخابية، والتي تمكن اللجنة من تعزيز أدائها في تنفيذ مهامها بكل كفاءة واقتدار في إدارة المشهد الانتخابي. مؤكداً أن اللجنة ستعمل على تنظيم العملية الانتخابية بالشكل الذي يواكب رؤية القيادة الرشيدة الهادفة إلى تعزيز المشاركة السياسية وتفعيل دور المجلس الوطني الاتحادي.

وأضاف معاليه:" توالي النجاحات ومواصلة الإنجازات خلال الانتخابات السابقة هي دليل على نجاح نهج دولة الإمارات في العمل وفق منهج متدرج يتناسب مع خصوصية المجتمع ترجمة لبرنامج التمكين الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" في عام 2005، واليوم نستعد لمرحلة انتخابية أخرى وجديدة نسعى من خلالها لتعزيز مكتسباتنا ومواصلة إنجازاتنا.

وقال معاليه:" تأتي هذه الاجتماعات لمناقشة كافة التصورات ومتابعة كافة التحضيرات والاستعدادات للانتخابات المقبلة، بما ينسجم مع حرصنا على تقديم أفضل الخدمات وفقاً لأرقى الممارسات والإجراءات، ذلك لضمان تنفيذ العلمية الانتخابية بكفاءة عالية تناسب مع المكانة الرائدة التي حققتها دولة الإمارات على جميع المستويات.

وأشاد معاليه بالنقاشات المعمقة التي يجريها أعضاء اللجنة خلال الاجتماعات وإثراء العملية الانتخابية بالأفكار الريادية من أجل الوقوف على كافة الاستعدادات اللازمة، من أجل تنفيذ انتخابات المجلس الوطني الاتحادي القادمة.

وجرى خلال الاجتماع استعراض تقرير لجنة الأنظمة الذكية بخصوص آليات وطرق التصويت في المراكز الانتخابية. كما بحثت اللجنة أيضاً مستجدات تجهيز الخطط الإعلامية والتسويقية، وقائمة المتحدثين الرسميين للجنة، لضمان تحقيق التواصل الفاعل مع أفراد المجتمع الإماراتي وتوفير كافة المعلومات والإرشادات الخاصة بالعملية الانتخابية للجميع وعبر كافة قنوات الاتصال الموثرة.