اللجنة الوطنية للانتخابات تستعرض مستجدات انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019

اللجنة الوطنية للانتخابات تستعرض مستجدات انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019

خلال إحاطة نظمتها بحضور نخبة من القيادات الإعلامية

  • اللجنة تعمل على تنظيم عملية انتخابية وفق أرقى المعايير وبما يتناسب مع مسيرة الإنجازات التي تحققها دولة الإمارات
  • دولة الإمارات تطمح إلى مشاركة فاعلة في العملية الانتخابية لتمكين أبنائها من المساهمة الفاعلة في رسم مستقبلهم

ضمن سعيها لتعزيز الشراكة الاستراتيجية مع وسائل الإعلام وتعزيز الوعي والمعرفة بالعملية الانتخابية والفعاليات  الخاصة بها،  نظمت اللجنة الوطنية للانتخابات إحاطة إعلامية، استعرضت خلالها آخر المستجدات  الخاصة بانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، وذلك في نادي المراسلين الأجانب في أبوظبي، وبحضور نخبة من القيادات الإعلامية في دولة الإمارات.

شهدت الإحاطة الإعلامية حضور نورة الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، عضو اللجنة الوطنية للإنتخابات، رئيس اللجنة الإعلامية للجنة الوطنية للانتخابات، وسعادة طارق هلال لوتاه، وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، عضو اللجنة الوطنية للإنتخابات، رئيس لجنة إدارة الانتخابات، وسعادة الدكتور سعيد محمد الغفلي، الوكيل المساعد لشؤون المجلس الوطني الاتحادي في وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، عضو ومقرر اللجنة الوطنية للانتخابات.

وقالت نورة الكعبي، في كلمتها التي ألقتها بهذه المناسبة: "إن اللجنة الوطنية للانتخابات تعمل على تنظيم عملية انتخابية وفق أعلى معايير الدقة والشفافية والموضوعية ووفق أرقى المعايير،  وبما يتناسب مع مسيرة الإنجازات التي تحققها دولة الإمارات في جميع المجالات، وبما يواكب تطلعات قيادة دولة الإمارات التي تسعى دائماً للوصول إلى المراكز الأولى".

وأضافت: "مسيرة تمكين المواطن في دولة الإمارات وتعزيز مساهمته في عملية صنع القرار مسيرة مستمرة وتستلهم رؤاها من برنامج التمكين السياسي لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة -حفظه الله-بمناسبة اليوم الوطني الرابع والثلاثين عام 2005 ، الذي يهدف إلى تمكين المجلس الوطني الاتحادي ليكون سلطة مساندة ومرشدة للسلطة التنفيذية، ويكون أكثر التصاقاً بقضايا المواطنين وهمومهم والقادر على مناقشتها واقتراح الحلول المناسبة لها".

وبينت أن انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019  هي تجسيد عملي للتطور النوعي للعملية الانتخابية ضمن برنامج تعزيز المشاركة السياسية الذي يرسخ مبدأ الشورى الذي تنتهجه دولة الإمارات، كما أنها خطوة مهمة لغرس ثقافة التنمية السياسية بين أفراد المجتمع.

وأكدت الكعبي أن مشاركة الهيئات الانتخابية في انتخابات 2019 ضرورة وطنية تسهم في استمرار تمكين المجلس الوطني الاتحادي، وتعزز من دوره والارتقاء بالعمل البرلماني لدولة الإمارات الذي ينطلق من خصوصية واحتياجات المجتمع الإماراتي. 

وأوضحت أن دولة الإمارات تطمح إلى مشاركة فاعلة في العملية الانتخابية لتعزيز النهج الذي تسير عليه الدولة لتمكين أبنائها من المساهمة في رسم مستقبلهم ومستقبل أبنائهم، وقالت معاليها: "تجربة دولة الإمارات البرلمانية تجربة وطنية خالصة تنتهج مبدأ التدرج في تحقيق التنمية السياسية وتتم وفق خطوات محددة يتم على أساسها تقييم كل خطوة والبناء عليها، وبما يسهم في  المحافظة على المكتسبات وتعمق الانتماء للوطن".

وأثنت الكعبي على الجهود الكبيرة التي تبذلها وسائل الإعلام في متابعة ونشر جميع الأخبار المتعلقة بانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، والتي كانت مساهماً في تعزيز الوعي حول العملية الانتخابية والوصول إلى جميع شرائح المجتمع، مؤكدة أن الإعلام كان وسيبقى الشريك الاستراتيجي للجنة الوطنية للانتخابات وحلقة الوصل بينها وبين جميع فئات المجتمع.

وشهدت الإحاطة شرحاً لآليات تنفيذ قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" برفع نسبة تمثيل المرأة في المجلس الوطني الاتحادي إلى 50%، كما تم خلالها الإجابة عن جميع أسئلة واستفسارات وسائل الإعلام، والتي تركزت على الإنجازات التي تم تحقيقها خلال الفترة الماضية، بالإضافة إلى المراحل المقبلة من العملية الانتخابية، وما يرتبط بها من فعاليات وأنشطة، بالإضافة إلى استعراض آخر المستجدات الخاصة بالعملية الانتخابية.