أعمال منتدى الوعي السياسي الثامن لطلبة الجامعات تنطلق 3 سبتمبر في حرم جامعة الإمارات

أعمال منتدى الوعي السياسي الثامن لطلبة الجامعات تنطلق 3 سبتمبر  في حرم جامعة الإمارات

بهدف تعزيز المشاركة الفاعلة للشباب في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019

  • طارق لوتاه: المنتدى أحد أهم منصات التواصل مع الشباب الذين نتطلع لمشاركتهم بفاعلية في العملية الانتخابية
  • الدكتور محمد البيلي: المنتدى أسهم  في إثراء معارف الطلبة بأسس المشاركة السياسية في المجتمع الإماراتي وعملية تشكيل الوعي السياسي

تنطلق 3 سبتمبر 2019 أعمال منتدى بناء الوعي السياسي الثامن لطلبة الجامعات الذي تنظمه اللجنة الوطنية للانتخابات ووزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي بالتعاون مع جامعة الإمارات العربية المتحدة والذي يهدف إلى تعزيز دور الشباب في نجاح العملية الانتخابية وتنمية الوعي السياسي وتحفيز الشباب على المشاركة بفاعلية في  انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019.

ويتضمن المنتدى الذي يستضيفه حرم الجامعة بمدينة العين جلستين رئيستين تتمحور الأولى حول موضوع الشباب وانتخابات المجلس الوطني الاتحادي ويتحدث فيها حول إدارة العملية الانتخابية سعادة طارق هلال لوتاه، وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، عضو اللجنة الوطنية للانتخابات رئيس لجنة إدارة الانتخابات، فيما يتناول موضوع دور الطلاب في الانتخابات الدكتور عقيل كاظم، رئيس قسم علم الاجتماع بجامعة الإمارات العربية المتحدة.

فيما يتحدث في الجلسة الثانية التي تحمل عنوان المرأة وتمكين المجلس الوطني الاتحادي، كلٌ من سعادة الدكتور سعيد الغفلي، وكيل الوزارة المساعد لشؤون المجلس الوطني الاتحادي في وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، عضو ومقرر اللجنة الوطنية للانتخابات حول موضوع برنامج التمكين السياسي الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، عام 2005،  وتمثيل المرأة مناصفة في المجلس الوطني الاتحادي، فيما تتحدث الأستاذة أحلام سعيد اللمكي، مديرة إدارة البحوث والتنمية في الاتحاد النسائي العام، عن حملة الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، 50:50 في دعم التمكين السياسي للمرأة الإماراتية.

وقال سعادة طارق هلال لوتاه، وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، عضو اللجنة الوطنية للانتخابات رئيس لجنة إدارة الانتخابات: "يشكل منتدى بناء الوعي السياسي لطلبة الجامعات أحد أهم المنصات التي تعزز الوعي السياسي للشباب، كما أنه أصبح واحدة من منصات التواصل مع الشباب الذين يشكلون العدد الأكبر من قوائم الهيئات الانتخابية والذين نتطلع لمشاركتهم بفاعلية في العملية الانتخابية لاختيار والتصويت لمن يمثل صوتهم تحت قبة المجلس وينقل تطلعاتهم واحتياجاتهم".

وأكد سعادته أن الشباب الإماراتي وبما يمتلك من معارف وخبرات ووعي بقضايا وطنه أصبح قادراً على صناعة المستقبل وقادراً على التعرف على احتياجاته والتعبير عنها، وقال: "الشباب هم القوة التي تتطلع قيادة دولة الإمارات الرشيدة لتوظيفها لتحقيق النجاح والتميز في جميع المجالات ومواصلة مسيرة الإنجازات وتحقيق المراكز الأولى عالمياً، ومن هنا تبرز أهمية تعزيز وعيهم بالعمل البرلماني في دولة الإمارات ليكونوا مساهمين فاعلين في تطوير هذه المسيرة المتميزة التي حققت الكثير من النجاحات والإنجازات".

ومن جهته أكد سعادة الأستاذ الدكتور محمد البيلي مدير جامعة الإمارات على أهمية هذا التعاون المشترك بين وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي وجامعة الإمارات في خلق وعي سياسي إيجابي لدى طلبة الجامعات الذين هم رواد المستقبل بما يدعم مسيرة التمكين السياسي في الدولة، مشيراً إلى الدور الفعال  الذي يقوم به المنتدى والذي يناقش مجموعة من الرؤى والأفكار بهدف توسيع آفاق الطالب الجامعي الفكرية والسياسية ليتمكن من استيعاب خطاب العصر وليكون نواة فاعلة في المجتمع، سعياً الى تعزيز ثقافة الوعي السياسي لدى الشباب من طلبة الجامعات وثقافة المشاركة السياسية لديهم منوها بما حققته دوراته السابقة من نجاح في إثراء معارف الطلبة بأسس المشاركة السياسية في المجتمع الإماراتي وعملية تشكيل الوعي السياسي.

وأضاف البيلي " نحن من خلال هذه النسخة الجديدة من دورات المنتدى نتطلع إلى مشاركة أكبر وطرح فكري متطور يتناسب مع تطورات المرحلة والأحداث التي نعيشها " مشيراً إلى ضرورة التركيز على القضايا الوطنية التي نعيشها في الوقت الراهن والتفاعل معها للوصول إلى وعي سياسي إيجابي ومشاركة سياسية فاعلة تتناسب مع خصوصيات هذا المجتمع وموروثاته الثقافية .

وتحرص جامعة الإمارات على استضافة هذا المنتدى بشكل سنوي لتعزيز الوعي السياسي للطلبة وترسيخ ثقافة المشاركة السياسية لدى مختلف فئات المجتمع وخاصة الشباب الجامعي. وتكتسب دورة هذا العام من منتدى بناء الوعي السياسي أهمية خاصة بالتزامن مع استعدادات الدولة لاستحقاق انتخابات المجلس الوطني الاتحادي لعام 2019 والتي ستشهد شغل المرأة لنصف مقاعد المجلس الوطني الاتحادي.