عبد الرحمن العويس: العمل المشترك والوعي السياسي للمواطن هو الأساس لإنجاح العملية الانتخابية

عبد الرحمن العويس: العمل المشترك والوعي السياسي للمواطن هو الأساس لإنجاح العملية الانتخابية

خلال الاجتماع الرابع للجنة الوطنية للانتخابات

  • استعراض القوائم النهائية لمرشحي المجلس الوطني الاتحادي تمهيداً للإعلان الرسمي 3 سبتمبر 2019
  • اعتماد لجان إدارة المراكز الانتخابية الـ39 المنتشرة في جميع إمارات الدولة
  • اعتماد 118 مركزاً لإجراء عمليات التصويت خارج الدولة يومي 22 و23 سبتمبر 2019
  • إجراءات حازمة ومراقبة دائمة لالتزام المرشحين بالتعليمات التنفيذية وعقوبات للمخالفين

أكد معالي عبد الرحمن العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع، وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، رئيس اللجنة الوطنية للانتخابات أن اللجنة الوطنية للانتخابات تبذل الجهود الكبيرة لتوفير جميع الإمكانيات والوسائل التي تسهم في تحقيق النجاح للعملية الانتخابية وبما يعزز مكانتها لتكون خطوة مكملة لغرس ثقافة المشاركة السياسية، وتعزيز مكانة المجلس الوطني الاتحادي ليكون أكثر تمثيلاً والتصاقاً بقضايا الوطن واحتياجات ومتطلبات المواطنين.

وقال معاليه في تصريحات خاصة بمناسبة عقد الاجتماع الرابع للجنة الوطنية للانتخابات: "إن إنجاح العملية الانتخابية مسؤولية مشتركة، تتطلب تفاعل جميع شرائح المجتمع وقطاعاته المختلفة، ولتترك بصمتها وتؤكد على دورها ومكانتها في مسيرة العمل البرلماني في دولة الإمارات التي تحرص على ترسيخ نموذج برلماني فريد تتعزز من خلاله مسيرة الريادة والتميز لدولة الإمارات".

وبين معالي رئيس اللجنة الوطنية للانتخابات أن المرحلة المقبلة من العمل البرلماني في دولة الإمارات تؤسس لحياة برلمانية ثرية بالكفاءات والقدرات المواطنة، وقال معاليه: "العمل المشترك والوعي السياسي لدى المواطنين بمختلف شرائحهم هو ما نراهن عليه في إنجاح العمل البرلماني، لأن المواطن كان وسيبقى الأقدر على اختيار من يمثله في المجلس الوطني الاتحادي على أسس موضوعية تسهم في تحقيق متطلباته واحتياجاته، والمساهمة في الارتقاء بالمجتمع وبناء مستقبل أفضل للأجيال المقبلة من أبناء الوطن".

وأضاف معاليه: "من هنا فإننا ندعو جميع أعضاء الهيئات الانتخابية للمشاركة في العملية الانتخابية والتصويت لمن يرونه الأمثل من مرشحي المجلس الوطني الاتحادي، لأن هذه المشاركة في جوهرها واجب وطني وتجسيد حي لأسمى معاني الانتماء للوطن والولاء لقيادته الرشيدة التي تحرص على تمكين المواطن وتوفير جميع القدرات في سبيل رفعة شعب الإمارات والارتقاء به إلى أعلى المراتب التي يستحقها على المستويين الإقليمي والعالمي وفي جميع المجالات".

وصادقت اللجنة خلال اجتماعها الرابع على محضر الاجتماع الثالث للجنة الوطنية للانتخابات، كما أكدت على عدم التساهل مع أية مخالفة يرتكبها المرشحون في الحملات الدعائية وعدم الالتزام بالتعليمات التنفيذية، مبينة أنه سيكون هناك مراقبة ومراجعة حازمة وإصدار العقوبات المنصوص عليها في التعليمات التنفيذية في حال حدوث أية مخالفات وبما يضمن جميع الحقوق للناخبين والمرشحين.

واستعرضت اللجنة خلال اجتماعها القوائم النهائية لمرشحي المجلس الوطني الاتحادي 2019، تمهيداً للإعلان الرسمي للقوائم النهائية للمرشحين، وذلك بتاريخ 3 سبتمبر 2019، وفقاً للجدول الزمني لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019.

كما اعتمدت اللجنة لجان إدارة المراكز الانتخابية التي يصل عددها إلى 39 مركزاً موزعة على جميع إمارات الدولة، حيث يناط وحسب التعليمات التنفيذية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي بهذه اللجان مهمة إدارة المراكز الانتخابية،  و تتشكل كل لجنة من رئيس يعاونه نائب أو أكثر وعدد من الأعضاء ممن يرى الاستعانة بهم من ذوي الخبرة.

وتم كذلك خلال الاجتماع اعتماد 118 مركزاً  للتصويت خارج الدولة والذي سيتم وحسب الجدول الزمني لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي يومي 22 و23 سبتمبر 2019، وبما يسمح لأعضاء الهيئات الانتخابية المتواجدين خارج الدولة من ممارسة حقهم الانتخابي من خلال زيارة مراكز التصويت التي سيتم افتتاحها في السفارات والقنصليات والبعثات الدبلوماسية لدولة الإمارات.