27 يوماً مدة الحملات الدعائية لمرشحي انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019

27 يوماً مدة الحملات الدعائية لمرشحي انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019

تنطلق اليوم ويتنافس خلالها المرشحون على الفوز بأصوات الناخبين

  • طارق لوتاه: الحملات الدعائية تتيح للمرشحين عرض برامجهم وللناخبين اختيار من يمثلهم تحت قبة المجلس

أعلنت اللجنة الوطنية للانتخابات اليوم انطلاق الحملات الدعائية لمرشحي انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، والتي تستمر لمدة 27 يوماً من الأحد 8 سبتمبر 2019 حتى يوم الجمعة 4 أكتوبر 2019، لعرض برامجهم الانتخابية التي يتنافسون على الفوز من خلالها بأصوات الناخبين من أعضاء الهيئات الانتخابية خلال انتخابات المجلس الوطني الاتحادي في دورته الرابعة.

وقال سعادة طارق هلال لوتاه، وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، عضو اللجنة الوطنية للانتخابات و رئيس لجنة إدارة الانتخابات: "إن انطلاق الحملات الدعائية الخاصة بالمرشحين في موعدها من شأنه تعزيز الشفافية في الإجراءات المرتبطة بالعملية الانتخابية وثقة الناخب والمرشح بها، ويتيح للمرشحين عرض برامجهم الانتخابية بشكل موسع على امتداد 27 يوماً، كما يفسح المجال أمام الناخبين لاختيار ممثليهم في الدورة الجديدة للمجلس الوطني الاتحادي بناء على معطيات واضحة ووافية حول برنامج كل مرشح."

وأكد لوتاه حرص اللجنة الوطنية للانتخابات على ضمان سير الحملات الدعائية للمرشحين وفقاً للتعليمات التنفيذية التي تشكل الإطار الناظم للعملية الانتخابية لكل من المرشحين والناخبين، لافتاً إلى تنظيم اللجنة خلال الفترة الماضية لورش عمل تخصصية في مختلف مناطق الدولة لتعريف المرشحين بكافة التعليمات التنفيذية الناظمة لإجراءات الترشح والدعاية الانتخابية". 

وكانت عملية تسجيل المرشحين وحسب الجدول الزمني لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019 بدأت يوم الأحد 18 أغسطس 2019 في كافة مراكز التسجيل المنتشرة في جميع إمارات الدولة، واستمرت حتى نهاية يوم الخميس 22 أغسطس 2019.  جاء بعدها إعلان اللجنة الوطنية للانتخابات القائمة الأولية للمرشحين بتاريخ 25 أغسطس، وفتح باب الاعتراض على المرشحين في الفترة من 26 إلى 28 من الشهر نفسه، حيث لم تتسلم اللجنة أية طلبات اعتراض على المرشحين لعضوية المجلس الوطني الاتحادي، ليتم بعدها ويوم 3 سبتمبر الإعلان عن القائمة النهائية للمرشحين.

ويشار إلى أن وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي وبوصفها الأمانة العامة للجنة الوطنية للانتخابات تعمل مع لجنة إدارة الانتخابات على تنظيم جميع جوانب العملية الانتخابية الخاصة بالدورة الرابعة من انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019.