لجنة إمارة الشارقة تنظم حلقة شبابية حول دعم الشباب لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019

لجنة إمارة الشارقة تنظم حلقة شبابية حول دعم الشباب لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019

لتحفيز الشباب على المشاركة بفاعلية في العملية الانتخابية

  • د. سعيد الغفلي: الشباب هم الركيزة الرئيسة لإنجاح العملية الانتخابية ووصول من ينقل صوتهم ويمثلهم في المجلس الوطني الاتحادي
  • عيسى سيف حنظل: للشباب مساهمة نوعية وفاعلة في إنجاح انتخابات المجلس الوطني الاتحادي وتعزيز مسيرة العمل البرلماني في دولة الإمارات

نظّمت لجنة إمارة الشارقة ولجنة إدارة الانتخابات مساء يوم الأحد (15 سبتمبر 2019)، حلقة شبابية بعنوان "دعم الشباب لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019"، وذلك في إطار الفعاليات التوعوية التي يتم تنظيمها في مختلف مناطق الدولة للتعريف بكافة مراحل العملية الانتخابية وإجراءاتها التنظيمية، والتواصل مع أعضاء الهيئات الانتخابية، وصولاً إلى تعزيز المشاركة الفاعلة في العملية الانتخابية من مختلف الناخبين ولاسيما الشباب الشريحة الأكبر من الهيئات الانتخابية.

وشارك في الحلقة التي أقيمت في مركز شباب الشارقة كوادر شبابية من أعضاء الهيئات الانتخابية وطلبة الجامعات ومتطوعون في فرق عمل الانتخابات، حيث سلّط المتحدثون الضوء على مساهمات الشباب في دعم تحقيق أهداف برنامج التمكين السياسي، ودور أعضاء الهيئات الانتخابية الشباب في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي.

وقال سعادة الدكتور سعيد الغفلي، الوكيل المساعد لشؤون المجلس الوطني الاتحادي في وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، عضو ومُقرر اللجنة الوطنية للانتخابات، في محاضرته خلال الحلقة الشبابية: "إن "برنامج التمكين السياسي الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله، عام 2005 هدف إلى تهيئة الظروف اللازمة لإعداد مواطن أكثر مشاركة وأكبر إسهاماً، وهو ما يتحقق اليوم من خلال مشاركة أعضاء الهيئات الانتخابية، وخاصة من فئة الشباب، في العملية الانتخابية ليكونوا مساهمين فاعلين في تعزيز دور المجلس الوطني الاتحادي وتمكينه من مواصلة العمل لخدمة المواطن والارتقاء بجميع قطاعات المجتمع".

وأكد الدكتور الغفلي أن المشاركة الفاعلة للشباب في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي  2019 سوف يرسخ قيم المشاركة ونهج الشورى بين شريحة الشباب، وتسهم في الوقت ذاته في إيصال أعضاء قادرين على تمثيل للشباب ونقل صوتهم والمساهمة في تحقيق تطلعات وآمالهم، والعمل على توفير جميع الإمكانات التي تسهم في تأهيل الشباب ليكونوا قادة المستقبل، الذين تتواصل بعطاءاتهم مسيرة الإنجازات والتميز التي تسعى إلى تحقيقها دولة الإمارات في جميع المجالات.

وشدد الدكتور الغفلي على دور الشباب، والذين يمثّلون أكثر من 60 بالمائة من أعضاء الهيئات الانتخابية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، في تحقيق النجاح للعمل البرلماني في دولة الإمارات، من خلال مشاركتهم الفاعلة في العملية الانتخابية، وبما يسهم بدوره في تعزيز مسيرة التنمية السياسية التي تتناسب مع خصوصية المجتمع الإمارات، وتتحقق من خلالها تطلعات المواطن في المساهمة الفاعلة في عملية صنع القرار.

 بدوره قدّم المستشار عيسى سيف حنظل، رئيس لجنة إمارة الشارقة في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019 في كلمته أمام الحلقة الشبابية المهام المتعددة التي تضطلع بها لجان الإمارات، بما في ذلك اقتراح مقار لجان مراكز الانتخاب بالتنسيق مع لجنة إدارة الانتخابات،  والتنسيق مع بلدية الإمارة لتحديد أماكن الدعاية الانتخابية للمرشحين، ومراقبة تطبيق قواعد الحملات الانتخابية في الإمارة، وتشجيع المواطنين للمشاركة في العملية الانتخابية و الترويج لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي بالتنسيق مع كافة الجهات في الإمارة.

وقال رئيس لجنة إمارة الشارقة إن للشباب مساهمة نوعية في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي، ناخبين ومتطوعين ومشاركين، سواء في إنجاح العملية الانتخابية أو المشاركة في الأنشطة التوعوية والتثقيفية الهادفة إلى إتمام الانتخابات وفق أعلى معايير النزاهة والشفافية، وتعزيز المشاركة السياسية لتحقيق تطلعات المواطنين، وتلبية متطلباتهم بإيصال صوتهم من خلال المجلس الوطني الاتحادي.

وشهدت الحلقة فتح باب الحوار مع الشباب والشابات الحاضرين والرد على استفساراتهم حول آليات التصويت في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، مثل التصويت المبكر والتصويت خارج الدولة والتصويت في اليوم الانتخابي الرئيسي في الخامس من أكتوبر 2019، إضافة إلى توزّع المراكز الانتخابية، والتعليمات التنفيذية الخاصة بالمرشحين والناخبين.

يشار إلى أن وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي وبوصفها الأمانة العامة للجنة الوطنية للانتخابات تعمل مع لجنة إدارة الانتخابات على تنظيم جميع جوانب العملية الانتخابية الخاصة بالدورة الرابعة من انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019.