لجنة إدارة الانتخابات ولجنة الأنظمة الذكية تناقشان الاستعدادات لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019

لجنة إدارة الانتخابات ولجنة الأنظمة الذكية تناقشان الاستعدادات  لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي  2019

لتنفيذ عملية انتخابية وفق أفضل المعايير وبأعلى مستويات الدقة والنزاهة والشفافية

  • طارق لوتاه: فرق عمل الانتخابات تسخر كافة الجهود والإمكانيات لضمان تقديم أفضل الخدمات للناخبين في جميع إمارات الدولة

عقدت لجنة إدارة الانتخابات ولجنة الأنظمة الذكية، اجتماعاً تم خلاله استعراض مختلف المستجدات الخاصة بالعملية الانتخابية، وبما يضمن تنفيذ عملية انتخابية وفق أرقى المعايير وبأعلى مستويات الدقة والنزاهة والشفافية.

واستعرض الاجتماع الذي ضم ممثلي فرق العمل لدى اللجنتين خطة إدارة الانتخابات ونسب الإنجاز، وخطة العمل الخاصة بتجهيز المراكز الانتخابية، وخطة استمرارية العمل، ونظام التصويت خارج الدولة وخطة سير العمل في البعثات الدبلوماسية، وخطة التجهيزات والتجريب لعملية التصويت، وخطة توزيع أجهزة التصويت في المراكز الانتخابية، واستعدادات رؤساء المراكز الانتخابية ونوابهم، ومستجدات تدريب فرق عمل المراكز الانتخابية، والدور الفاعل للمتطوعين في تنظيم وإنجاح العملية الانتخابية، وغيرها من الاستعدادات الجارية للانتخابات.

وقال سعادة طارق هلال لوتاه، وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، عضو اللجنة الوطنية للانتخابات، رئيس لجنة إدارة الانتخابات: "إن تضافر كافة الجهود من مختلف فرق العمل المعنية بتنظيم العملية الانتخابية لإنجاز الاستحقاق الانتخابي وفق أعلى المعايير يسهم في تعزيز المشاركة الفاعلة للناخبين من أعضاء الهيئات الانتخابية في اختيار ممثلين لهم في المجلس الوطني الاتحادي، وينعكس إيجاباً على دور المجلس الريادي في تعزيز مسيرة التنمية الشاملة التي تنتهجها دولة الإمارات، والارتقاء بجميع قطاعات المجتمع".

واعتبر لوتاه أن المستوى العالي من التنسيق بين مختلف لجان وفرق عمل انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019 يؤسس لعملية انتخابية سلسة وشفافة ونزيهة تحقق غاياتها في استكمال خطوات برنامج التمكين السياسي الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" في العام 2005، إلى جانب تعزيز مسيرة التنمية السياسية، وترسيخ دور المواطن في المشاركة الفاعلة في عملية صناعة القرار.

وأكد لوتاه أن نسب الإنجاز النوعية في الاستعدادات التقنية واللوجستية والبشرية للعملية الانتخابية تبرز الجهود الكبيرة التي تبذلها فرق عمل انتخابات المجلس الوطني 2019، لتحقيق النجاح للعملية الانتخابية في دورتها الرابعة، كما أنها تعكس حجم الالتزام لفرق العمل لإنجاز المهام وفق أعلى معدلات الأداء، وبما يواكب تطلعات القيادة الرشيدة، وتسجيل نجاحات جديدة للعمل البرلماني في دولة الإمارات تواكب النجاحات التي تحققها دولة الإمارات في جميع المجالات".

ويأتي الاجتماع في إطار سلسلة من الخطوات والاستعدادات اللوجستية النهائية لتوفير مختلف متطلبات 39 مركزاً انتخابياً داخل الدولة و118 مركزاً خارجها، تمهيداً لبدء عمليات التصويت خارج الدولة، والتصويت المبكّر التي ستتم في 9 مراكز في مختلف إمارات الدولة، وفعاليات اليوم الانتخابي الرئيسي وما يليه من إجراءات فرز الأصوات وإعلان الفائزين، وذلك وفق الجدول الزمني الذي أعلنته سابقاً اللجنة الوطنية للانتخابات.

يشار إلى أن وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي وبوصفها الأمانة العامة للجنة الوطنية للانتخابات تعمل مع لجنة إدارة الانتخابات على تنظيم جميع جوانب العملية الانتخابية الخاصة بالدورة الرابعة من انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019.