لجنة إدارة الانتخابات ولجنة الأنظمة الذكية تبحثان آفاق التحسين والتطوير المستمرين

لجنة إدارة الانتخابات ولجنة الأنظمة الذكية تبحثان آفاق التحسين والتطوير المستمرين

لمواصلة مسيرة النجاحات والتميز

  • طارق لوتاه: مواصلة النجاح يتطلب العمل المستمر للخروج بالأفكار والمبادرات المبتكرة التي تعزز من المكانة الريادية لدولة الإمارات

عقدت لجنة إدارة الانتخابات ولجنة الأنظمة الذكية الاجتماع الأول لها بعد الانتهاء من عمليات التصويت التي شهدت مشاركة كبيرة من الناخبين، وذلك ضمن السعي للبحث عن الأدوات والوسائل التي تسهم في الارتقاء بالأداء ومواصلة تحقيق التميز.

وبحث فريقا اللجنتين خلال الاجتماع التقرير الخاص بانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، كما تم مناقشة الأدوات و الأفكار التي تسهم في مواصلة مسيرة النجاح التي تم تحقيقها في هذه الدورة والدورات الانتخابية الثلاث الماضية وأفاق التحسين والتطوير المستمرين لتنفيذ عمليات انتخابية وفق أرقى المعايير وبما يتناسب مع المكانة التي تحتلها دولة الإمارات.

  وقال سعادة طارق هلال لوتاه، وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، عضو اللجنة الوطنية للانتخابات، رئيس لجنة إدارة الانتخابات: "النجاح الذي تحقق في انتخابات 2019 نتيجة لتضافر جميع الجهود والعمل في روح الفريق الواحد من قبل جميع فرق العمل واللجان التي بذلت جهداً مضافاً لضمان السير الأفضل في جميع مراحل العملية ا لانتخابية وفي جميع الإمارات".

وبين سعادته أن مواصلة النجاح ومواكبة تطلعات وتوجيهات قيادة دولة الإمارات الرشيدة في تحقيق التميز والريادة في جميع المجالات يتطلب العمل المستمر للخروج بالأفكار  والمبادرات المبتكرة التي تتناسب مع مكانة دولة الإمارات والإنجازات التي تحققها في جميع المجالات، ومن هنا يأتي هذا الاجتماع  للبحث في الإنجازات التي تمت في انتخابات 2019 والبحث عن آفاق الارتقاء بالعمل في التجربة الانتخابية المقبلة.

وتوجه سعادته بالشكر إلى جميع فرق العمل والكوادر المؤهلة والمدربة التي أظهرت العملية الانتخابية بالمستوى المميز والذي أسهم في تسهيل عملية التصويت على الناخبين والوصول إلى أعلى معدلات السعادة والرضا في جميع المراكز الانتخابية.

ويأتي الاجتماع ضمن الجهود التي تقوم بها لجنة إدارة الانتخابات للبحث المستمر في جميع الجوانب التطويرية التي ترتبط بسير ومراحل وإجراءات العملية الانتخابية ووضع الخطط والتصورات طويلة المدى التي تسهم في الارتقاء بالعملية الانتخابية، وتوفير أفضل الخدمات ولضمان تحقيق النجاح للدورة الانتخابية المقبلة في العام 2023.

يشار إلى أن وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي وبوصفها الأمانة العامة للجنة الوطنية للانتخابات تعمل مع لجنة إدارة الانتخابات على تنظيم جميع جوانب العملية الانتخابية الخاصة بالدورة الرابعة من انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019.