اللجنة الوطنية للإنتخابات تطلق تقرير انتخابات 2019

اللجنة الوطنية للإنتخابات تطلق تقرير انتخابات 2019

يستعرض أهم الإنجازات في مراحل العملية الانتخابية

  • تقرير انتخابات 2019 دليل على النجاحات والإنجازات التي تحققت في جميع مراحل العملية الانتخابية
  • التقرير يبرز مستوى وعي المواطن بالأهمية الكبيرة للمجلس الوطني الاتحادي والدور الذي يقوم به لخدمة المجتمع الإماراتي
  • العمل كفريق واحد كان وسيبقى الركيزة الأساسية لمواصلة النجاح والتميّز في العمل البرلماني في دولة الإمارات

عناوين فرعية:

  • 95% نسبة رضا الناخبين والمرشحين عن إجراءات العملية الانتخابية
  • 41% نسبة المصوتين من الإناث وأكبر نسبة في أم القيوين بـ 8%
  • مستوى الوعي بأهمية المشاركة في الحياة السياسية لدى الفئات المستهدفة وصل إلى 8%
  • عدد العاملين في تنظيم الانتخابات بلغ 4553 موظفاً ومتطوعاً لتنظيم الانتخابات
  • 3 دقائق لإنهاء إجراءات الناخب داخل محيط المركز الانتخابي

أطلقت اللجنة الوطنية للانتخابات تقرير انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، والذي يتضمن مسيرة الإنجازات التي تحققت في جميع مراحل انتخابات المجلس الوطني الاتحادي التي تم تنفيذها في الدورة الرابعة.

ويضم التقرير معلومات شاملة لكافة مراحل العملية الانتخابية للعام 2019، التي ارتكزت عليها خطط العمل، والتي شملت الجوانب الفنية والإدارية وفق محاور رئيسية من أهمها التوعية والتثقيف وبرامج التدريب الشامل للعاملين ضمن كوادر لجان وفرق عمل فعاليات الانتخابات بمختلف تخصصاتها.

كما يشتمل التقرير على عدة محاور تبدأ بنتائج انتخابات المجلس الوطني الاتحادي وأهم الإحصائيات والمحور التشريعي المتضمن لآلية تنفيذ قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة رقم (1) لسنة 2019 الخاص برفع نسبة تمثيل المرأة في المجلس الوطني الاتحادي إلى 50 %، والمحور التنظيمي والتشغيلي والتحضيري لمراحل العملية الانتخابية وعملية الاقتراع والفرز وإعلان النتائج.

وقال معالي عبد الرحمن  العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع، وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، رئيس اللجنة الوطنية للانتخابات "إن التقرير الذي تحرص الوزارة على اطلاقه بعد الانتهاء من كل استحقاق انتخابي، هو دليل مهم على نجاح العملية الانتخابية، كما أنه تجسيد للتطور الكبير في ثقافة المشاركة السياسية لدى أبناء الوطن، وسعيهم الدائم للمساهمة في تعزيز النموذج الإماراتي في العمل البرلماني".

وأشار معاليه إلى أن التقرير يوثق وبشكل منهجي وعملي النجاحات والإنجازات التي تم تحقيقها في انتخابات 2019، وذلك من خلال تقديم صورة شاملة ومعمقة على جميع المراحل التي مرت بها العملية الانتخابية، وتوثيقها بالأرقام والحقائق والأدلة التي تبرز نضج العمل البرلماني في دولة الإمارات، وتبرز في الوقت ذاته مستوى وعي المواطن بالأهمية الكبيرة بالمجلس الوطني الاتحادي والدور الذي يقوم به أعضاؤه في المساهمة الفاعلة في الارتقاء بأداء جميع القطاعات الحيوية في دولة الإمارات.

وأكد معاليه أن هذا الإنجاز ما كان ليتحقق، لولا الدعم غير المحدود من صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، الذي أطلق برنامج التمكين السياسي عام 2005، والمتابعة المستمرة والحثيثة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" للتطبيق العملي لهذا البرنامج الذي خطّ المسار لأولى دورات انتخابات المجلس الوطني الاتحادي، حتى توالت فصولًا من الإنجازات لتصل إلى دورتها الرابعة لسنة 2019 .

وبين معاليه أن النجاح في هذا الاستحقاق الانتخابي تحقق بفضل تضافر الجهود من كل الجهات المعنية، أفراداً ومؤسسات، الذين حرصوا على العمل يداً واحدة، لتنظيم عملية انتخابية على النحو الأمثل ووفق أعلى معايير الدقة والنزاهة والشفافية.

العدد الأكبر من الناخبين تاريخياً

وأشار التقرير إلى أن انتخابات 2019 شهدت العدد الأكبر من الناخبين تاريخياً، بوجود قوائم الهيئات الانتخابية والتي تضم 337738 عضواً، لتشهد زيادة تصل إلى 50.58 %مقارنة مع قوائم الهيئات الانتخابية للعام 2015، والتي بلغت 224281 مواطناً ومواطنة، حيث حظيت  المرأة الإماراتية بحضور مميز في القوائم الانتخابية للعام 2019  بنسبة تصل إلى 50.62 % مقابل نسبة الذكور والتي بلغت 49.38 %، وهو ما يبرز الإيمان الكبير لقيادة دولة الإمارات بالدور الفاعل للمرأة في تطور مسيرة العمل البرلماني، وخدمة الوطن والمساهمة في تقديم أفضل الخدمات للمواطنين.

كما شهدت انتخابات 2019 حضوراً لافتاً للشباب، انطلاقاً من دورهم كركيزة رئيسة لمسيرة التقدم في دولة الإمارات، حيث بلغت نسبة الشباب في قوائم العام 2019، من الفترة العمرية 21 عاماً ولغاية 40 عاماً، 61.32% من إجمالي قوائم الهيئات الانتخابية، وشكل الشباب من عمر 21 عاماً إلى 30 عاماً نسبة %30.04 ، فيما بلغت الفئة العمرية من 31 عاماً إلى 40  عاماً نسبة 31.28 %، وهو ما فسح المجال لمشاركة واسعة من الشباب الإماراتي في العملية الانتخابية التي امتدت على جميع مناطق دولة الإمارات.

كما وبين التقرير أن نتائج انتخابات المجلس الوطني لعام 2019 سجلت زيادة في عدد الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم بنسبة تصل إلى 48.50 % مقارنة مع عدد الأصوات التي سجلت في الدورة السابقة.

كما أوضح أن نسبة رضا الناخبين والمرشحين عن إجراءات العملية الانتخابية بلغت 95%، وقد وصل عدد العاملين في مراكز الانتخاب 1170 موظفاً، كما وصل عدد الإعلاميين والصحفيين الذين عملوا على تغطية فعاليات الانتخابات 725 صحفياً.

وأوضح التقرير أن مجموع الأصوات في الدولة وصل إلى 117,592 صوتاً، بنسبة مشاركة %34,81 من عدد أعضاء الهيئات الانتخابية وتم تسجيل ارتفاع في أعداد الذين أدلوا بأصواتهم في مقار سفارات وبعثات الدولة في الخارج،  بما يزيد على 25 % عن نسبة المشاركة التي سُجلت في انتخابات 2015، فقد شارك 1849 ناخباً وناخبة من المواطنين أعضاء الهيئات الانتخابية في عملية التصويت خارج الدولة، في حين صوت في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي بالدورة الثالثة  1378 ناخباً وناخبة خارج الدولة.

وبين التقرير أن نسب التصويت في انتخابات 2019 تفاوتت من 21 % إلى  56 % وذلك حسب اختلاف الإمارة حيث سجلت أم القيوين أعلى نسب المشاركة بنسبة  %56، كما أوضح التقرير أن مستوى الوعي بأهمية المشاركة في الحياة السياسية لدى الفئات المستهدفة وصل إلى  92.8%.

وبين التقرير أن عدد العاملين في تنظيم الانتخابات بلغ 4553 موظفاً ومتطوعاً لتنظيم الانتخابات و339 مشرفاً فنياً وتقنياً.

وأوضح التقرير أن أعلى نسبة مصوتين حسب ساعات التصويت كانت الساعة 5 عصراً بـ16623 صوتاً، فيما كانت أقل نسبة مصوتين حسب ساعات التصويت الساعة 8 صباحاً بـ2375 صوتاً، في حين بلغت نسبة المصوتين الذكور %59، ونسبة المصوتين من الإناث %41، وكانت أكبر نسبة تصويت للنساء في أم القيوين بنسبة 43.8%، في حين كانت أكبر نسبة تصويت للرجال في عجمان بنسبة 64.53%.

وبين التقرير أن اللجنة الوطنية للانتخابات أنجزت الاستحقاق الرابع لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019 ، حيث استقبلت بنجاح الناخبين في المراكز الانتخابية كافة والتي بلغ عددها 39 مركزاً، وتجهيز 1170 متطوعاً في الوظائف الإدارية والتنظيمية لإرشاد الناخبين وتدريبهم على جهاز التصويت الإلكتروني الخاص بالانتخابات والإجابة عن الاستفسارات كافة الواردة منهم، كما عملت اللجان كافة، على تنفيذ خطط العمل الخاصة بإنهاء إجراءات الناخب داخل محيط المركز الانتخابي، بحيث لا تتجاوز الفترة الزمنية لوجوده 3 دقائق فقط.

وأوضح التقرير أن عدد المصوتين في كل إمارة كان على النحو الآتي، إمارة أبوظبي 35,790 صوتاً، وإمارة دبي 12,891صوتاً، وإمارة الشارقة 22,451 صوتاً، وإمارة عجمان 4393 صوتاً، وإمارة أم القيوين 3778 صوتاً، وإمارة رأس الخيمة 22172 صوتاً، وإمارة الفجيرة 16,117 صوتاً.

كما بين التقرير أن المراكز الانتخابية الخمسة: مركز أبوظبي الوطني للمعارض /أدنيك/، ومركز إكسبو رأس الخيمة، ومركز العين للمؤتمرات–الخبيصي، ومركز الفجيرة للمعارض، ونادي الشارقة للشطرنج والثقافة شهدت أعلى نسبة إقبال على التصويت خلال مراحل العملية الانتخابية، وتمثل عدد الأصوات المسجلة في هذه المراكز الخمسة 48 % من إجمالي الأصوات.