الحقوق والواجبات والجزاءات

حقوق الناخب

يتمتع الناخب في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019 بالحقوق التالية:-

  • الحق في الترشح لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي إذا توافرت فيه الشروط المطلوبة قانوناً.
  • الحق في الإدلاء بصوته في الانتخابات واختيار من يريد من المرشحين بحرية تامة.
  • الحق في عدم تعرضه لدعاية انتخابية غير سليمة، سواء من حيث الأسلوب أو الوقت أو المكان.
  • الحق في عدم التأثير على اختياراته عن طريق الهدايا العينية أو المادية.
  • الحق في الحصول على المساعدة من رئيس لجنة مركز الانتخاب أو أحد أعضائها للإدلاء بصوته بشكل سليم، إذا كان لا يستطيع التصويت بنفسه.
  • الحق في الطعن على أحد المرشحين إذا كانت لديه أسباب مقبولة.

واجبات الناخب

تفرض المبادئ العامة للانتخابات من ناحية، والتعليمات التنفيذية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019 من ناحية أخرى على الناخب بعض الواجبات التي يمثل الالتزام بها أمراً ضرورياً لنجاح العملية الانتخابية، وهي:-

  • أن يحرص على الإدلاء بصوته؛ فلا يفرط فيه، بل يجب عليه أن يحث أعضاء الهيئة الانتخابية الآخرين على المشاركة بأصواتهم في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي القادمة.
  • أن يحرص على اختيار من يمثله بموضوعية وحكمة بعيداً عن الأهواء الشخصية. فعليه أن يختار أصلح العناصر لتمثيل شعب الاتحاد في المجلس الوطني الاتحادي والقادرين على ممارسة اختصاصاته التشريعية والرقابية بكفاءة وفاعلية.
  • أن يصل إلى مركز الانتخاب خلال الوقت المحدد في يوم الانتخاب، حتى لا يضيع حقه في التصويت.
  • أن يمتنع عن إتيان الأفعال التي تخل بسير العملية الانتخابية أو تخالف التعليمات التنفيذية للانتخابات أو تعوق الآخرين عن الإدلاء بأصواتهم.
  • أن يمتنع عن القيام بالدعاية الانتخابية لأي مرشح داخل مركز الانتخاب.
  • أن يحمل معه بطاقة الهوية الصادرة من الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية عند ذهابه للتصويت.
  • أن يمتنع عن استخدام كل ما من شأنه التأثير على تصويت غيره من الناخبين.
  • أن يتعامل مع أعضاء لجنة مركز الانتخاب بالاحترام الواجب، وأن ينفذ تعليماتهم بكل دقة.
  • أن يخرج من مركز الانتخاب بعد إدلائه بصوته مباشرة، إلا إذا كان مرشحاً أو وكيلاً لأحد المرشحين.

الجزاءات التي يمكن توقيعها على الناخب

إذا ارتكب أحد أعضاء الهيئات الانتخابية (أي الناخب) أية مخالفة من شأنها الإخلال بسير العملية الانتخابية أو تعطيل تطبيق التعليمات الصادرة بشأنها أو إعاقة الناخبين الآخرين عن الإدلاء بأصواتهم، فعلاوة على المسؤولية المدنية أو الجزائية التي يمكن أن يخضع لها، فإن اللجنة الوطنية للانتخابات يمكنها أن توقع على الناخبين المخالفين أياً من الجزاءات التالية:

  • إنذار عضو الهيئة الانتخابية باستبعاد اسمه من قوائم الهيئات الانتخابية.
  • إلزام الناخب بتسليم اللجنة الوطنية للانتخابات أية مبالغ حصل عليها بخلاف ما ورد في التعليمات التنفيذية للانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019م.
  • استبعاد اسم الناخب المخالف من قائمة الهيئة الانتخابية للإمارة التي ينتمي إليها، حتى ولو كانت هذه القائمة نهائية، مما يعني حرمانه نهائياً من الإدلاء بصوته في الانتخابات (سواء الأصلية أو التكميلية في حال إجرائها) وللجنة توقيع أي جزاءات أخرى تراها مناسبة في هذا الشأن.